Skip to product information
1 of 1

مركز كتبنا الثقافي

البيت الأخضر

البيت الأخضر

"ينهضون في الفجر كي يتابعوا سفرهم، يهبطون الوهدة فلا يجدون الزورق يبدأون البحث عنه وفجأة صيحات، حجارة، وعراة، وها هو العريف، يحيط به الأجوارونيون يأخدونه تحت ضرب العصى وكذلك الخادم ويجري الأطفال نحوه، يا للهول لقد جاء دورك ويلقي بنفسه إلى الماء٬ ماء بارد، سريع داكن، لا تخرج رأسك، اهبط إلى الداخل أكثر ليأخذك التيار، سهم أصابك؟ لينتزعه في أسفل النهر، رصاص، حجارة، يا للهول".

View full details